موتور تنسنيس

الأحد، 8 ماي، 2011

بابا عزيزي والكورة يعن بو...

جيمي تجامب...عنا منو بالهم

رجعت "الكورة يعن بو" و يا ريتها مارجعت. قلنا باش ترجع خلي تنسي شوية لعباد في الهم و تتلهى شوية بسبور، صبحنا نسيقوا في دمايات، نصفيوا في حساباتنا و تخلطت جماعة "الكورة يعن بو" بجماعة السياسة...

شنية الحل ؟ نحيوا الكورة يعن بو جملة و لا نعملوا بوليس أكثر من الجمهور ؟ اش عملنا ؟

مانيش باش نلوم المسؤولين خاطرهم عملوا إلي عليهم كيف كيف أعوان الأمن إلي يخدموا بضمير (موش الكل)، يعطيهم ألف صحة وهاذاك المقدور عليه. الحل نخليو "الكورة يعن بو" على جنب مش وقتو توا حتى نصفيوا أمورنا و نركزوا رواحنا نكملوا الإنتخابات و تولي عنا سلطة تعطي حق لعباد و تخوف الخارجين على القانون...و مبعد يولي فاسيل باش نرجعوا "الكورة يعن بو" و علاش لا متوليش متحضرة سيرتو بعد ما هربوا السراق.

هانا جربنا و طلعت لحكاية قرعة...ماعلينا كان نفيقوا على رواحنا و ما نعطيوش الفرصة للمخربين و جماعة الحرابش...باش يزيدوا يعبثوا ببلادنا.

بان بالكاشف، موش بالمكشوف متع باعث القناة، إلي برشة توانسة...أما خاطيهم الجنسية التونسية...ما يحبوش تونس وماعلينا كان نسكروا عليهم اللعب...

تلموا يا توانسة و أنساوا الجهويات، نعرف إلي شعبنا يحب الكورة و سي نورمال مادام تونسنا خلقت "طارق ذياب ، تميم ، عقربي، عقيد، بالها...". هاذاك علاش لازم نحاولوا ناخذوا عهد على رواحنا ما ترجع "الكورة يعن بو" كان كي ينظاف الجو كمبلتمون. و على أساس صحيح إلي فيه تولي كلمة كرة تتخلص مل الكلمة الاخرى "يعن بو ". علاش لا زادة ما تقدمش ؟ يزي بربي مل خيبات راهو بابا عزيزكم 2.0 جو نيمار و فد مل خور...ماعاتش يحب يشوف إلي صار في باجة، بنزرت وماتش النادي الإفريقي متع رادس...






 أحسن مثال على تخليط شعب "الكورة يعن بو"  بشعب السياسة 


نجم نكون صحيح ماكانش راهم غلطوني...  

baba 3zizi 2.0