موتور تنسنيس

الثلاثاء، 22 ماي، 2012

البغدادي المحمودي و لعبة النهضة القذرة

البغدادي المحمودي 

ياخي ما كامش حقوقيين ؟ ياخي ماكمش مخلصين إشتراكات في منظمة العفو الدولية ؟ ياخي موش عذبكم بن علي و خززتوا في حبوساتو ؟ فهموني علاش قرار تسليم البغدادي المحمودي تفعل في هذا الوقت ؟

قرار رفضت الحكومة السابقة تفعيلو أو بالأحرى (مهطلت فيه ) اخواننا الجرذان لما قد يأدي ذلك إلى ما لا يحمد عقباه كخسارة الشرعية الدولية ( بلاد ثورة و حريات و هات ماك ألاوي ) و بذلك في صورة حدوث مكروه للبغدادي المحمودي ... حضروا رواحكم يا حكومة ( كرارزكم لازم تكون نحاس ) لما قد تاكلوه من بخس من المجتمع الدولي و قتها لا تنفع لا قطر و لا وجدي غنيم ... ولى قلي الخارجية متع تونس حقا ولات روضة لا تفعل و مفعول بها إلى جانب رئيس خالي حتى من حق دخول التوالات من غير ما يشاور.

يقال أن هذا القرار جاء بعد زيارة الوزير الأول الجرذاني ... عبد الرحيم الكيب و إلي فيها وهب تونس ( بلاد مازمبي ) من كاسة المال القذر، 200 مليون دولار. هههعععهه يضهرلي إلي حكومتنا ما تعرش إلي مثل هذا الرقم لا يمثل شيء في ميزانية دول ... حق زوز طيارات مذرحين من عند بوينغ و ربما حق بلعة لاقامة إحتفال على شرف ها زوز طيارات. 

صحيح أنا كنت نمن إلي حكومة العهد الحالي ( حكومة الترونكا ) غبية و ما تفعلش أما بش توصل إلى هذا المستوى من الإنحطاط و قلة الخبرة ... فعلى الدنيا السلام ...

على فكرة ... مثل هذه الحكومة كي طلبت بن علي من اشقائنا الوهابيين في السعودية الشقيقة حاشى المحل ... قلولها أهااااووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووى ... قرض ببعض الملاليم و أخطاك من الحكاية. فوافقت الحكومة وعادت إلى المنزل فرحةً مسرورة.


ملاحظة : وصف جرذان لا ينطبق على المواطن الليبي الشريف و انما على من يسمون أنفسهم بالثوار ... 

نجم نكون صحيح ما كانش راهم سلموني للجرذان ...