موتور تنسنيس

الأحد، 15 أفريل، 2012

يا بوليس من أنتم ؟

الشرطة في خدمة الضرب  


يرحم أياماتك يا بوليس يا سياسي ساقط أما رويجل لا تضرب لا تقمع لا تشمم الڨاز ... تهز من غادي الغادي، أتلف و تخدم تحت حس مس، تركب الخلق في الباشي و ايسيزي و لا حد من شاف ولا من ديري. نظيف بأتم معنى الكلمة.

بوليس توه ما بعد الثورة كاينو شاهي لحمة المواطنين سلميين كانو ولى مضطهدين. في كل محضر يحضر بلغة أخرى يستنى في اللحمة للي تجيه لعلا و عسى يسترجع ذكريات الزمن الجميل مع السابقين أصحاب الباع و الذراع في قمع المعارضين.

بوليس توه عندو كان إسم واحد...بوليس اللفيني...مادد وجهو كان غادي في حين البلطجية و أصحاب الشهائد في السوابق العدلية يمرحون في كامل ربوع الوطن العزيز. و كاينو تونس تبدى حدودها من المونڨالة الماسونية وتنتهي عند البور دو فرانس.

بوليس توه حب يقنعنا بفرد الترهات متع السابقون كفريعة التجمعي و الراجحي العبيط و الصيد الجزار. ترهات من نوع رانا تبدلنا و رانا إلى جانب الموطن الزوالي في حين أن المواطن الزوالي هو أكثر لحمة ن....ت على راسها الضرب.

بوليس توه يخدم تريبل فنكسيون : شرطة مرور مختصة في شارع الحبيب بورقيبة حاملة للماتراك، بوليس ملثم متحصل على دكتوراه في رجم المواطنين بالغاز الطبيعي، و بوليس مليشي متحصل على شهادة من أنتم ؟



بوليس توه تصبغ بلون السيد الوزير علي العريض كيما تصبغ من قبلو بألون أخرى...مع العريض "لتنظيف الداخلية" لا بد من تنظيف البلاد من أي معارضة تستهذف التنظيف...معبوكة كل وزير يشد الداخلية سمعناها قبل... 

مل الإخر يلعن أبو أم البوليس كان باش يقعد حياتو كاملة يكذب علينا...يا مازمبي من أنتم ؟

نجم نكون صحيح ما كانش راني عريض ...